من اساليب الاستدلال بعالم الشهادة على عالم الغيب

من اساليب الاستدلال بعالم الشهادة على عالم الغيب، توافقت الكتب السماوية على تقسيم الكون إلى عالم الغيب وعالم الشهود، وهذا هو أساس معظم المذاهب الدينية، فأي مذهب ينكر وجود عالم خلف المادة وخارج حدود نطاق التصورات الحسية، وفي هذه المقالة سنوضح لكم حل سؤال من اساليب الاستدلال بعالم الشهادة على عالم الغيب.

من اساليب الاستدلال بعالم الشهادة على عالم الغيب

تتميز العلوم التي ذكرت في نصوص القرآن بأنها تحتل مكانة خاصة نظرا لارتباطها الوثيق بمسؤولية الإنسان وتقفه أمام ربه، وذلك من أجل إبراز مدى مراقبة الله تعالى لأفعال الإنسان سواء كانت ظاهرة أو باطنية، ونستدل في ذلك قوله تعالة: (ألم يعلموا أن الله يعلم سرهم ونجواهم وأن الله علام الغيوب) [سورة التوبة : 78].ولا نجد شبهة بشأن هذه العلوم في ظل استعمالها المستميت طوال أسفار القرآن، حيث يذكر دائما علم الله لأفعال عباده مهما كانت أشياء الحياة إيجابية أو سلبية، يجب أن يبقى إيمان الإنسان بها قائما في عمق ذاته لتحفزه على عمل جديد وتوجّه بالنية الصحيحة، وتربط هذه المعتقدات بسلوك حسن الإنسان.هذا وقد بينا لكم خلال هذه السطور جواب سؤال من اساليب الاستدلال بعالم الشهادة على عالم الغيب، وما هي النصوص القرآنية الدالة على ذلك.