ما حكم التوكيل في الرمي

سُئل منذ 3 أيام بواسطة zainmahd

ما حكم التوكيل في الرمي، رمي الجمرات من المناسك التي يعاني فيها بعض الحجاج خاص النساء والكبار في السن للتدافع الكبير في المناطق المخصصة لرمي الجمرات وهو ما يجعل الكثير منهم ينتظر فراغ المناطق المخصصة لرمي الجمرات بعد إنتهاء الكثير من الحجاج من أدائها من أجل القيام بهذا النُسك، وهنا في موقعنا علمني سنتعرف على ما حكم التوكيل في الرمي هل يصح وما هي شروط صحة التوكيل في الرمي والقبول به وصحة القيام به من قبل الحجاج ومن ينوب عنهم في هذا الأمر.

ما حكم التوكيل في الرمي

إستناداً إلى إجابة الشيخ العلامة إن باز على سؤال ما حكم التوكيل في الرمي فقد قال ما يلي /

الرمي يجوز في نهار وليل الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة ويمكن لتفادي الزحمة والتدافع إختيار الوقت الأنسب لكم من بين هذه الأوقات هذا لمن لديه القدرة والصحة على ذلك، أما إذا كان لا يقوى على ذلك كالكبار في السن والمرضي أو الأطفال فيمكن لهم توكيل من ينوب عنهم في الرمي.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
موقع علمني منصة إجتماعية لاثراء المحتوى العربي بالعديد من الاسئلة والاجابات الصحيحة تمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير

اسئلة متعلقة

0 إجابة
1 إجابة
سُئل يناير 14 بواسطة مجهول
0 إجابة
0 إجابة
0 إجابة
...